21‏/11‏/2010

أحببتك لشخصك



نبيـل بكير
أحببتك لشخصك أما أنت فأحببت هيامي بك
والموقع الرومنستراتيجي الذي..شغله مناخي
 في فصولك الـــ...
مليون.

إذن

لنتبادل الوداع أخيراً عوضاً عن القبل
ولننفض آلامنا عن التخت \ بحنوٍّ...
برفق أم كلثوم تربّت على مسامعنا...
فيما تعانق الجدران ملابسنا الدّاخلية
وكانت سقفٌ وحر.

ولما تتهادى إلى مسامعي موسيقى قبلاتنا الأولى
فيما طموش الدفلى تفسح لك سبل الذّاكرة
سأصمّ أذني وأفكّر بالطقس قليلاً...
بالمركبات العابرات..
وبهرٍعلى الدّرب
يعدو أمامي...

هناك 3 تعليقات:

  1. انت راااااااااااااائع


    tyra shadid

    ردحذف
  2. رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤعه

    ردحذف
  3. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف